الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

sss الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية

مُساهمة  dabbour في الجمعة أبريل 22, 2011 10:30 pm

انتشر بإنتشار القنوات الفضائية ووسائل الإنترنت والبلوتوث بلاء عظيم وذنب شنيع الا وهو :

(مشاهدة الأفلام والصور الإباحية) والله المستعان

فحدث بسبب هذا الذنب العظيم مشاكل كبيرة وتزلزلت بيوت وتشتت أسر

وكل ذلك بسبب الذنب الكبير اللذي يحرم صاحبه من التوفيق ومن السعادة وراحة البال


كيف لا والله سبحانه بعظمته وجلاله قال ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا)


لذا أردت أن أمد يدي لكل مبتلى بذاك الوباء الشنيع

واقول له (أبشر فهناك رب رحمن رحيم يفرح بتوبة عباده)

واقول له أبشر (فالتائب من الذنب كمن لاذنب له)

***


لذا عملت هذا البحث وأضفت إليه كلمات رائعة جمعتها من هنا وهناك

واسال الله العظيم رب العرش العظيم أن ينفع بها كل مبتلى







بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده



أولاً : جزاك الله كل خير يامن دخلت لتبحث عن ماينقذك مما أنت فيه فإن كنت مبتلى ودخل للموضوع فمعناه أنك تشعر بوحشة وبعذاب مما أنت فيه وتتمنى أن تتخلص منه وتتوب وتتلذذ برضى الرحمن الرحيم

فأنا هنا سأخاطبك وأحدثك وكل ماسيكتب هنا هو موجه إليك فاسمع مني يارعاك الله واقرأ بقلبك قبل عينك وبإذن الله ستهتز أوتار قلبك للموعظة


طبعاً و لاشك أن أساس ماتعانيه من هموم ومشاكل من حولك وعدم إرتياح نفسيتك سببها الأساسي هو معصية الله والنظر للحرام

قال تعالي: { وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ }

ولاشك ان من يعرض عن ذكر الله فإن له معيشة ضنكا وضيقة ونكدا

فلا يعرف إنشراح القلب لقلبه سبيلا لأن الذنوب قد غطت على قلبه فحجبت عنها أشعة النور والإيمان المؤدي لسعادة القلب

ومهما كانت الأسباب التي دعتك للمشاهدة فإن أساسها تحريض الشيطان ليس إلا

فالشيطان يزين للشخص الحرام ويوجد له الأعذار حتى يشجعه على الحرام

وإذا نوى التوبه فإن الشيطان يسعى لتسويفها وتأجيلها وهذه من حبائل الشيطان ومكائده لأنه أقسم أن يضل بني آدم ويغويهم ليجرهم للنار معه

وتباً للذة ساعة تعقبها ندامة



وكلنا ذوو خطأ وذلك لأننا بشر وهذا يعود لخلقتنا وفطرتنا ونسياننا ، ولكن خير الخطائين هم التوابون

فالحمد لله أن أعطاك مجال للتوبة وامد عمرك للأن لأنه يريد أن يراك بقربه ومن عباده الصالحين

فربما هذه من محبة الله لك أنه يرسل إليك هذه الرسالة لتقرأها ولم يجعلك على غيك

والحمد لله اللذي فضلك على كثير من غيرك تفضيلا كثيرا

فأنت بفضل الله تملك قلبا مليء بالإيمان يسعى لإصلاح نفسه والأخذ بيدها للجنة

وأنت تملك قلبا يشعر بالندم والخوف من عذاب الله ويسعى لمحاولة دفع مكائد الشيطان.......والدليل دخولك للموضوع

وغيرك للأسف لايفكرون حتى بالسعي للهداية ولا يخجلون حتى من نظر الإله الرحمن لهم
ولكن نسأل الله الهداية لنا ولهم

والحمد لله قد يكون هذا الموضوع بداية خير لك فاليوم بدأنا أول يوم في أيام عشر ذي الحجة والتي لايخفى عليك فضلها وهي أيام المغفرة



المغفرة : التي من كُتبت له ، فقد كُتب له الخير كله .
وهل يُمنع العباد من دخول الجنان إلا بسبب عدم المغفرة ؟
وهل يَدخل العباد النار إلا بسبب الذنوب التي لم تُغفر؟
الذنوب : التي هي سبب لكل بلاء ، ومصيبة .
الذنوب : التي تُورث في القلب ظلمة ، و وحشة .
الذنوب : التي تحول بينك و بين ربك و مولاك .


قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء )


وانا هنا للتذكير فقط فالذكرى كما قال الله سبحانه لاتنفع إلا القلب المؤمن
قال عز وجل (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين) أنظر قال تنفع المؤمنين فقط

والشخص اللذي لايمتليء قلبه بالإيمان فلن تنفعه الذكرى


وأبشرك ببشارة الرحمن الرحيم اللذي يفرح بتوبة عبده أشد من فرح الأم بولدها بعد ضياع

قال تعالى

( قـل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطـوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هـو الغفور الرحيم . وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبـل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون) .

وقال سبحانه
(واتبعـوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبـل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون .

أن تقـول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنـت لمن الساخرين .

أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقـين . أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كـرة فأكون من المحسنين)



فلا والله لا يأخر الله نفسا إذا جاء أجلها ولا ثانية


فالبدار البدار للتوبة قبل أن يحل الموت في أي لحظة وعندها لاينفع الندم



****


اسمعني ياهداك الله:


حباك الله بنعم كثيرة واهمها أن سمعتك طيبة بين الناس ويرونك شخص خلوق محترم ولم يفضحك بين الناس بما تفعله ....فكان الأولى أن تعرف أن الله يريد مساعدتك بان اظهر صورتك الحسنة أمام الناس ؛ حتى تخجل من نفسك- كما تفعل الآن- وتعود إلى صوابك؟


ولاتنسى ياأخي أنك تفتح الحرام بيدك وتنظر إليه بعينك....فأليست اليد والعين وكل جوارحك هي من نعم الله؟؟

الاتخجل أن تعصي الله بنعمه...؟؟؟!!!!.....بل خجلت الأن وأنا متأكدة من ذلك


***

هل ضقت مما أنت فيه وتريد التوبة؟؟

هل تريد ان تمد يديك لننتشلك مما انت فيه بعد عون الله؟؟؟

بالتأكيد تريد وإلا مادخلت هنا...

إذن تعال معي واتبعني خطوة بخطوة سائلين الله قبل ذلك التوفيق والهداية فما خاب من سأل الله واستهداه أبدا فالله سبحانه وتعالى قال { استهدوني أهدكم }.

فهيا نطلب الله الهداية وأن يعيينا على ترك الحرام بشرط نريد عزيمتك وصدقك في التوبة عندها ستجدها ميسرة بفضل الرحمن الرحيم


وهيا معي إلى الخطوات التمهيدية

dabbour
مراقب
مراقب

عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 110
تاريخ التسجيل : 06/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

sss رد: الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية

مُساهمة  dabbour في الجمعة أبريل 22, 2011 10:31 pm

بسم الله نبدأ أولى الخطوات فكما أن للشيطان خطوات فإن للسعي للصلاح خطوات فهيا على بركة الله لتبدأ التطبيق بحذافيره بدون تساهل أو تجاوز







((الخطوة الأولى))

أول خطوة اطلبها منك كتجهيز للنفسية بحول الله هي

غير خلفية جهازك والان بهذه الصورة

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 800x600.






((الخطوة الثانية ))


نزل البرنامج هذا الأن حالياً في جهازك وهو يثبت نفسه بنفسه

فهو برنامج رااااائع (منبه الذاكرين ) يذكرك بالأذكار كل بعد فترة حسب ماتختار
والأفضل تخليها كل بعد 3 دقائق


(من هنا)






((الخطوة الثالثة))


ثم نزل برنامج تغيير الماوس لتجعل ذكر الله مكتوب بجانبه

وهنا الخطواات منقووله من موقع اخر

أولا:



حمل هذا الملف ((احفظه لا تحتاج ان تفتحه))

((من هنا))



بعد انتهاء تحميله ....

"طريقة التركيب كالتالي"


اذهب إلى :


لوحة التحكم - Control panel


ثم


الفأرة - Mouse


ثم


المؤشرات - Pointer


ثم


استعراض - Brows



وبعد ذلك


حدد أين حفظت شكل الفأرة الذي قمت بتحميله سابقاً وأختاره بالضغط عليه مرة واحدة ثم اضغط موافق



والآن انظر إلى شكل مؤشر الفأرة على الشاشة ! !


رائع ومبروك عليك






((الخطوة الرابعة ))


إقرأ هذا الموضوع في المنتدى بتمعن فهو موضوع راااااائع ويجعلك تشعر برهبة عظيمة عندما تعرف مامقدار حجمك في هذا الكون



(من هنا)



عندما تنتهي منه ستتخيل عندما تسجد أين أنت من العرش ستجد نفسك تصعد ببصرك بسرعة وانت ساجد لتعرف مكانك وتخترق مجال بيتك وحيك ومدينتك والكرة الأرضية وتسبح لترى النجوم والكواكب العظيمة حتى تصل للسماء وتنظر تحتك لترى أين الكرة الأرضية


فتجدها كنقطة لا تظهر بوضوح


عندها ستتسأل وأين انا وماحجمي إذا كانت هذه الكرة الارضية كالذرة؟؟؟


((أمن هذا اللذي هو مهين ولايكاد يبين))

وبالرغم من ذلك فهذا الإنسان اللذي لايكاد يظهر هو من يعصي الإله الملك ويطغى ولايقدره حق قدره

((وماقدروا الله حق قدره))

وبالرغم من ذلك فالله الملك العظيم بجلال قدره مالك الملك

هو من تجده عندك هو من يسمع همسك وبكائك وخشوعك ويستجيب دعائك

ومن يشاركك الفراش بجانبك لايعلم مابسرك

ومالك الملك سبحانه بكرمه وتفضله تجده معك يعرف أسرارك ويحقق اما***

وتجده عند ضيقك يرفع عنك الهم ويستر الذنب

وسبحان الله في نفس الوقت اللذي تشعر ان الله بعزته وجلاله معك وحدك ويسمعك وتناجيه في نفس اللحظة يسمع بلاييين غيرك ويقدر ارزاق حتى النملة

فماأعظمه من ملك ...وماأشقانا من عبيد لايكاد حجمنا يظهر امام عظيم خلق الله ومع ذلك نتجرأ بالعصيان

عندها ستجد وانت ساجد ان دموعك تهبط من خشية الله وتستحي أن ترفع نظرك لمالك الملك الرحمن الرحيم

فاللهم لك الحمد ياإلهنا أن أكرمتنا وجعلتنا من خلقك








((الخطوة الخامسة))


أن تغلق جهازك وتتوضأ وتأتي لنفس غرفة الكمبيوتر
وتجعل الضوء خافت وتفرش سجادتك وتحضر مصحفك وتصلي ركعتين او أربع صلاة التهجد وانت تقرأ في الركعات من القرآن اللذي تمسكه بيدك
وترتل بصوت شجي وبخشوع وتدبر عندها ستجد أن الآيات تخاطبك وتحدثك وتبكيك
حاول بقدر المستطاع الخشوع ****ل الركوع بالتسبيح ****ل السجود بالدعاء وأبكي بكاء حار أو تباكى حتى تبكي واشتكي لله من كل ماتعاني وأخبره وكأنك تخبر صديق حميم ووالله بعدها لن تجد حبيب كربنا الرحيم يفرح بكلامك ولايمل ولايكل مثل الناس وفوق ذلك هو سبحانه من يستطيع ان يحقق اما*** ولا يستطيع أن يحققها الناس

حتى لو تصلي ركعتين فقط المهم تكون بخشوع
وبعدها صلي الوتر وادعي دعاء الخاشع التائب
واشكو لله حالك واسأله أن يعينك

أعلنها يااخي الكريم توبة صادقة تشعر وانت تقولها وكانك تصرخ فيها بين السموات والارض

أعلنها توبة مجلجلة الان قبل أن يأتيك هادم اللذات وعندها لاينفع الندم

فالله سبحانه بكرمه وملكوته وعظمته أخر الليل يكون في السماء الدنيا يقول سبحانه ( هل من سائل فأعطيه هل من تائب فأغفر له)

وأأنس بالقرب من الله ومناجاته فقيام الليل لها لذة عجيبة ستعرفها الان بعد ان تنتهي منها واجعلها عادة عندك ان تعير ساعتك كل يوم قبل الفجر بساعة تصلي فيها والله ستجد راااااحة عجيبة وسعادة ستذوقها بنفسك بإذن الله
وستقوم للصلاة وانت سعيد وكيف لاتكون سعيد وانت ستقابل حبيب غالي يحقق الأماني









[align=center]

وللحديث بقية بإذن الله فكن معي وطبق هذه الخطوات الأولى التمهيدية

لتكون بإذن الله قد استحضرت النية والنفسية لبقية الخطوات الرئيسية

ونسأل رب البرية التوفيق والسداد والهداية والمعيــــــــــــــة

منقــــــــــــول[/align]




dabbour
مراقب
مراقب

عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 110
تاريخ التسجيل : 06/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى